Tunisie des Lumières

تونس الأنوار

الصفحة الأساسية > عــربــية > بيان مساندة الأستاذة رجاء بن سلامة

بيان مساندة الأستاذة رجاء بن سلامة

الخميس 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

تعرضت أخيرا الأستاذة رجاء بن سلامة ،مديرة المكتبة الوطنية كما تعرضت قبلها الأستاذة نايلة السليني وعدة أساتذة جامعيين إلى حملات عنف لفظي من سب وشتم وتهديدات في منابر قنوات التلفزة والإذاعة وفي الأماكن العمومية وحتى في المساجد.
وقد دعيت أخيرا الأستاذة رجاء بن سلامة للمشاركة في نقاش مع السيد هاروني في حصة تلفزية وقد كان خطابها عقلانيا، محترما لمشاركها في النقاش، رصينا وخاليا تماما من أي نوع من العنف

PNG - 201.7 كيلوبايت

إن حملات السب والشتم والتكفير التي تتناقلها بطرق ملتوية بعض القنوات التلفزية والإذاعية وكذلك بعض الأئمة في خطبهم تمثل إعتداء صارخا على حرية التعبير الذي يضمنه الدستور كما إنها تفتح المجال لسلوكات أكثر عنف وتنشر الكراهية والعداء بين المواطنين في حين أن الإرهاب يهدد وطننا يوميا.

إن شبكة "فكر حر" المتكونة من عديد الجمعيات الناشطة في مجال المواطنة والحريات وبخاصة في مجال حرية التعبير والتفكير :
- تعبر عن مساندتها الكاملة للأساتذة الجامعيين في تعبيرهم خلال حلقات النقاش عن آرائهم بكل حرية وعقلانية واحترام للطرف أو للأطراف المقابلة.
- تدعو السلط المعنية لتطبيق القانون بكل دقة إزاء كل من يعتدي على الحريات الفردية والجماعية و كل من يوظف المساجد لزرع الفتنة بين المواطنين من خلال حملات التكفير و العنف اللفظي.
- تدعو قنوات التلفزية و الإذاعية إلى عدم فتح المجال لمثل تلك الحملات المريبة والتحلي بالأخلاقيات و الضوابط المهنية .
*** ندعو الهيئة العليا لمراقبة لوسائل الاتصال البصرية والسمعية للقيام في الإبان بكل ما يخوله القانون للتصدي لكل اعتداء على حرية التعبير والتفكير.

تونس في 31 ماي 2016
شبكة "فكر حر"